مقالات رئيس المجلس


معجم الاسماء العربية

قاموس عربي إنكليزي


كلمات القاموس: 88342
مرات الترجمة: 7440
اخر ترجمة: مرحبا

الكلمة: Circumlocutory
معناها: مطنب



الأهداف والنظام الداخلي لـ (مكتب الإدعاء العام الشعبي)



(موقع مرافئ)... ملف منوع عن يوم السلام العالمي

مرافىء: نتاجات ابداعية

 

بمناسبة اليوم العالمي للرواية العربية «سلام حربة» في ضيافة «البابلي»
 

 
 

ضيّف البيت الثقافي البابلي التابع إلى دائرة العلاقات الثقافية العامة، الروائي الدكتور سلام حربة للحديث عن موضوعة (الرواية لغة العصر) بمناسبة اليوم العالمي للرواية العربية. وقال الروائي الدكتور سلام حربة، إن الاحتفاء بالرواية العربية أمر مهم، لاسيما بعد تحديد يوم سنوي من قبل وزراء الثقافة العرب للاحتفال بها، بوصفها جنس أدبي متقدم ومتطور في العراق، والمنطقة العربية، والعالم، ومن الممكن أن نلمس هذا الأمر من خلال الجوائز والمهرجانات الأدبية التي تحتفي بالرواية في كل عام حول العالم، من أجل الترويج لها ونشرها وإعمامها، وأعتقد هذه المهرجانات التي تحتفي بالرواية والروائيين ظاهرة صحية، بوصفها الوحيدة القادرة على استيعاب متغيرات الأحداث السياسية التي تجوب الوطن العربي، بسبب العقد السردية، وتلاحق وتسارع الأحداث واحتوائها «أي الرواية» على الفن والشعر والموسيقى، حتى أصبحت جامعة وقارئة للوضع الحاضر والمستقبل في آن واحد. وأضاف حربة، إن الأدباء العراقيين يشهد لهم اهتمامهم الواضح والبالغ بالجانب الروائي، ونلمس ذلك من خلال المسابقات العالمية والعربية التي يشارك فيها الروائيون العراقيون، ويحصدون فيها الجوائز ومنها جائزة (البوكر العربي) منهم احمد السعداوي، وحميد الربيعي، وسعد محمد عبد الرحيم، وغيرهم الكثير ممن كتبوا نحو ألف رواية عراقية منذ عام 2003 إلى اليوم. من جانبه قال مدير البيت الثقافي علي السباك في أثناء إدارته الجلسة إن الرواية بكونها فنّا أدبيا مهما، يثير الكثير من الجدل كونه قابلا للتطور، وقد اقترب مؤخرا من الدراما والمسرح، مشيرا إلى إن البيت الثقافي كان حريصا على استذكار الرواية، وتسليط الضوء على الأشواط التي قطعتها الرواية العراقية، في مجال وصول الكثير من الإعمال إلى الروائية العراقية إلى العالمية.

 

 

فصل من كتاب..فروغ فرخزاد.. حين يتحول الشعر إلى نوافذ مشرعة للعشاق
 

 
 

ترجمة مريم العطار .. أتمنّى أنْ يكونَ وجودي منفذاً صغيراً يبثُّ لحياتِكَ الضوءَ والسعادةَ قلبي يريدُ أنْ يصغرَ بحجمِ طيرةٍ ثمَّ يحلّقُ ليأتيَ بقربِكَ. فروغ «أتمنّى أنْ يكونَ وجودي منفذاً صغيراً يبثُّ لحياتِكَ الضوءَ والسعادةَ»(1)، كتبت (فروغ) هذه الجملة في رسالة بعد انفصالها الرسميّ من زوجها وما كانت تعرف أنّ وجودها لم يكن منفذاً بل نوافذ مشرعة سيفتحها العشّاق ويتداولون ما كتبته في رسائلهم وخطاباتهم الغراميّة، لكنّ – على حدّ قولها – إبليس الشعر قد سحبها من يدها الملطّخة بالحبر وبات الشعر عشّاً للطيور في يديها(2). (فروغ فرخزاد)، بدأت في سنّ مبكّرة كتابة الشعر الغنائيّ بمواضيع رئيسة كشكوى بين المحبّين أو معاناة امرأة شرقيّة تناجي الرجل الذاهب، الظالم، اللامبالي، وردّاً على ما قيل عن النوع الأوّل الذي كتبته قالت: «إنّ الكلمات حتّى وإن كانت أدوات الشاعر ليست مهمّة بقدر المحتوى وإن تكن المفردات مكرّرة إلا أنّها فوران عشق كان مؤثّراً بالنسبة لي في تلك الحقبة»، (فروغ) لم تكن مع مصطلح الشعر الحديث والقديم بل الشعر هو ذاته في كلّ العصور، لكنّه يختلف من جيل إلى آخر والفرق – فقط – في المسافات الماديّة بين العصور، فالشاعر الذكيّ يجب أن يواكب عصره ويتّخذ معاناة الفترة التي يعاصرها مصدر إلهام لإبراز طاقته على كشف الحقائق المختبئة وإشهار الظلم والزيف، كما تعتقد أنّ فعل الفنّ هو بيان لإعادة ترتيب الحياة، والحياة لها ماهيّة التغيّر والتوسّع والنموّ، بالنتيجة البيان أو الفنّ في كلّ فترة له روح خاصّة به وإن كان عكس ذلك فهو مزيّف ومقلَّد.

 

 

عازف بري
 

 
 

ترجمة : نضال القاضي .. للشاعر البرازيلي خوسيه ايناسيو فييرا دي ميلو .. شاعر وصحافي ومنتج ثقافي ولد في 1968 مقاطعة الاغواس البرازيلية صدر له سبع مجاميع شعرية من بينها (حديقة الورد) و(فقط حجر) بالإضافة الى مجموعتين من المقتطفات ضمّت خمسين قصيدة .عضو مشارك في تحرير مجلة (لارارانا) المتخصصة في الفن والنقد من 2004 الى 2008 crítica e literatura Iararana شارك في العديد من انتولوجيات الشعر في أميركا لاتينا وحضر العديد من المهرجانات داخل وخارج البرازيل .ترجمت له أعمال الى الانكليزية والفرنسية والالمانية والايطالية والاسبانية والفنلندية ويترجم له لأول مرة الى العربية من خلال هذا النص. عازف البيانو البرّيّ أنا كاهن اللؤلؤ النديّ" يداي تلمّان تعاكس الدقّات على العاج والأبنوس المباغت البيانو ترافق الأفراس المهاجرة وهي تضع سوناتا أنفاس الأرض في لفّة معقدة لأنشوطة وفي مدارات الأصابع تتنقل انعكاسات اللهب والظلال البيانو ..ترافق العقبان المحدّقة وهي تطرق على الأفراس والماء هازّة فراسخ من أصوات عازفُ البيانو نأى منذ زمن سحيق في تلّة البحر احبكِ حقاً بخبل جمرات الشمس في نهار البيانو التي ترافق ماء المعجزات تمنح الهارمونيك لقلب الأرض الصامت في المطلق البيانو بشرة الأرض وفي عروقها يرقص الدم حيث تبقى الصرخات متربّصة على أهبة مروري البيانو التي تحوّم تحت سماء ما لزهرات".

 

 

تأملات شتوية عابرة في المسألة التشيخوفية
 

 
 

عبدالله حبه - موسكو

لوحة بورتريه تشيخوف بريشة صديقه الفنان اسحق ليفيتان
غالبا ما يقال ان سبب غلو الفلاح الموجيك الروسي في التفلسف والاغراق في الخيال يرتبط بالمناخ الشتوي الذي يتواصل في البلاد على مدى ستة أشهر تقريبا، ينقطع فيها الانسان عن ممارسة العمل اليومي في الحقل، فيستلقي فوقسطح الموقد الروسي التقليدي مع اطفاله ويطلق لخياله العنان في تأليف الاساطير والحكايات وغرائب الامور. 

 

 

ميسون الباجه جي تفوز بجائزة أفضل مخرجة في منطقة الخليج عن “كل شي ماكو”
 

 
 

    

دبي/ خاص بالمدى

حصلت المخرجة العراقية ميسون الباجه جي على جائزة IWC للمخرجين في منطقة الخليج في مهرجان دبي السينمائي، المقامة فعالياته الان في دبي ، وتم إعلان الجائزة التي ترعاها دار الساعات السويسرية الشهيرة IWC Schaffhausen ومهرجان دبي السينمائي الدولي في حفل خاص ومبهر توجته النجمة الاسترالية كيت بلانشيت الحائزة على جائزة الأوسكار، أعلن اسم الفائز بجائزة IWC، بحضور مجموعة من نجوم الفن والسينما من ضمنهم الممثل الشهير كيفين سبيسي، وقامت الممثلة كيت بلانشيت باعتبارها رئيسة لجنة تحكيم جائزة IWC، بتقديم الجائزة البالغة قيمتها 100 ألف دولار أمريكي إلى ميسون الباجه جي مخرجة فيلم “كل شي ماكو”، وقد أحيا الحفل الذي أقيم في “ون أن أونلي” بفندق رويال ميراج المطرب الشهير براين فيري.

 

 

 

روح القوانين.. رائعة مونتسكيو
 

 
 

    

يُعد كتاب ‏De l’Esprit des ‎lois‏ (روح القوانين) رائعة ‏مونتسكيو وقد مَثَّل نقطة فاصلة ‏في عصر التنوير الأوروبي. نُشِر ‏الكتاب عام 1748 وأدانته ‏الكنيسة الكاثوليكية عام 1751. ‏أعلن الكتاب عن الفهم النقدي ‏الجديد للمعرفة المُكتسبة والذي ‏أشار إليه بوفون في كتابه ‏Histoire naturelle‏ (التاريخ ‏الطبيعي) وكل من ديدرو ودلمبير ‏في ‏Encyclopédie‏ ‏‏(الموسوعة). وأصبح لكتاب ‏مونتسكيو تأثير كبير على الفكر ‏السياسي في القرنين الثامن عشر ‏والتاسع عشر نظراً لما تميز به ‏من تحليل عميق وعرض ماهر. ‏ينقسم العمل إلى 31 كتاباً تحتوي ‏على فصول قصيرة، ذات أسلوب ‏واضح ومنظم، ومزودة بفقرات ‏تحليلية تتخللها نوادر وحقائق ‏تاريخية. أبدل مونتسكيو التصنيف ‏التقليدي ذا الطابع السياسي ‏للقوانين بتصنيف آخر أكثر ‏واقعية حيث اعتمد فيه على فصل ‏أنظمة الحكم السياسي (الحكم ‏الديكتاتوري والملكي ‏والجمهوري). وربط بين أسس ‏الحوكمة ومؤسسات الدولة وبين ‏العوامل الطبيعية والأخلاقية ‏والاقتصادية والجغرافية، وذلك ‏لما لها من تأثير على وضع ‏القوانين وتطورها. وهذه إحدى ‏المخطوطات غير الكاملة للنسخة ‏قبل الأخيرة من النص قبل ‏نشرها، كتبها عدة أمناء سر ‏وزودوها بملاحظات وفقرات ‏أمضاها مونتسكيو. ويختلف ‏تقسيم الفصول في هذه النسخة ‏بشكل كبير عنه في النسخة ‏الأصلية التي تم نشرها. كما تشمل ‏المخطوطة عدة صفحات من ‏عشرات الكتابات المختلفة ‏لمونتسكيو، كتبها من استعان بهم ‏من أمناء السر أثناء الفترات ‏المتكررة من إصابته بعمى شبه ‏كلي.‏

 

 

الملكة اليزابيث تمنح المهندسة العراقية زهاء حديد لقب '' فارسة ''
 

 
 

لندن - ا ف ب
حازت الممثلة البريطانية كايت وينسلت الفائزة بجائزة أوسكار والممثل والمخرج كينيث براناه والمهندسة المعمارية العراقية زهاء حديد أوسمة من الملكة اليزابيث الثانية السبت الماضي بمناسبة عيد ميلادها الرسمي.
وقد حصلت المهندسة المعمارية العراقية الأصل زهاء حديد على لقب فارسة. وقد صممت حديد حوض السباحة الأولمبي في لندن الذي يتمتع بسطح شبيه بموجة.

 

 

''مستقبل القواعد العربية'' لأنطوان الدحداح يثير جدلاً لغوياً تعديل في القواعد والإملاء لمواكبة التطوّر الإلكتروني ''لا يعدل عن الأصول''
 

 
 

 

قد يكون رفض دور النشر اللبنانية طباعة كتاب "مستقبل القواعد العربية للضرورة الاجتماعية" (468 صفحة)، دليلا على الجدال الذي سيثيره، لذلك لجأ انطوان دحداح "ابو فارس" الى دار نشر Lulu الالكترونية الاميركية، فطبعَته ووضعته على موقعها الالكتروني وسعّرته، فأثبت نظريته في لزوم التطور ومواكبة عصر الكومبيوتر بلغة عربية ذات تعديلات في القواعد والإملاء.

 

 

ناشطة عراقية تحصل على جائزة السويد للابداع
 

 
 

حصلت الناشطة العراقية المقيمة في السويد ميسون مراد على جائزة السويد "للإبداع في العمل والمساواة" لعام 2012، عن دورها في مجال العمل من أجل المساواة بين الرجال والنساء، وتثقيف الشابات بحقوقهن، وتكريماً لجهودها في مجال وقف العنف ضد المرأة.

 

 

«الفن كخبرة» لجون ديوي: نحو ديموقراطية حقيقية للتمتع بالجمال
 

 
 

إبراهيم العريس

من المسلّم به بعامة أن جون ديوي هو الفيلسوف الحي وقائد الفلسفة في( أميركا) وأنا أتفق في الرأي مع هذا التقدير. وذلك لأن لديوي نفوذاً عميقاً ليس فقط بين الفلاسفة، وإنما أيضاً بين طلاب التربية والجمال والنظرية السياسية (...) وأنا أكاد أتفق معه اتفاقاً تاماً في معظم آرائه.

 

 

ليل فان كوخ
 

 
 

صحيفة (ديلي تلغراف) البريطانية:-
من حياته العاطفية المضطربة المليئة بالوحدة واليأس ينبع عقد واحد ساطع مليء باللوحات الرائعة النابضة بالحياة التي وفت طموحه لخلق الفن في شيء من الأبدية, فليل فينسنت فان كوخ ينير الظلام بأساليبه الحديثة وكسره للتقاليد في لوحات ومشاهد مستوحاة من جوهر روح الإنسان والطبيعة،

 

 

الذكرى الرابعة لرحيله .. سركون بولص يحدق في الأبدية
 

 
 

فاطمة المحسن:-
صحح سركون بولص مجموعته الأخيرة "عظمة أخرى لكلب القبيلة " قبل يومين من وفاته، تلك القصائد التي لو لم يجهد خالد المعالي في اتتزاعها منه لذهبت إلى النسيان، مثل الكثير الذي كتبه وترجمه خلال حياته. لعل خواتيم رحلته في هذه المجموعة تظهر موضوعين يتلازمان لديه : ولادة القصيدة وخط النهاية في حياة الإنسان.

 

 

مارك تواين يفضح حياته بعد قرن من الانتظار
 

 
 

هناء عليان:-
مر أكثر من قرن على وفاته، ومع ذلك احتل الكاتب الأميركي مارك تواين قائمة «أفضل الكتب مبيعاً « لهذا العام، عبر مذكراته التي نشرت بعنوان «مذكرات مارك تواين» (دار جامعة كاليفورنيا) بعد أن تأجل نشرها بناء على طلبه، فقد اشترط صاحب «مغامرات هكلبيري فين» و «توم سوير»، ألاّ تُنشر مذكراته قبل مرور مئة عام على رحيله، «إلى أن يقضي جميع الأشخاص الوارد ذكرهم فيها، إضافة إلى أقربائهم وأصدقائهم وكلِّ من هم في موقف يسمح لهم بالشكوى». ولكن، لا شك في أن الانتظار كان مجدياً.

 

 

نوبل للآداب 2011: أدونيس مقدّماً صديقه ترانسترومر: حضور فـي أحضان الكون
 

 
 

المدى:-
-1-
إذا كانت الصورة «فجر الكلام»، كما يقول باشلار، فإننا نجد هذا الفجر في شعر توماس ترانسترومر. ولئن كان التعبير الحي يرتبط بالقدرة على إبداع الصور، فإننا نجد كذلك في هذا الشعر مثالاً فريداً عن هذا التعبير.
- 2 -
المجاز مقترناً بالإيجاز، والحداثة، موصولةً بالكلاسيكية، والغريب، نابعاً من الأليف: تلك هي ثنائيات في شعر توماس ترانسترومر، أعدها مفاتيح أساسية للدخول إلى عالمه الشعري، وللإحاطة به، فقلما اجتمع الإيجاز والمجاز عند شاعرٍ كما يجتمعان عنده. وقلما نرى هذا الاقتران العضوي بين التأصل في الصرامة الكلاسيكية، والانفتاح الأصيل على لغة الحداثة، رؤيةً وكتابةً، كما نرى في شعره. وفي هذا كله، يبدو الأليف غريباً كأنه يخلق للمرة الأولى. ويبدو الغريب أليفاً، كما لو أنه يولد أمام أعيننا، وبين أحضاننا.

 

 

الأديب والناقد جابر عصفور: الريادة الشعرية في الوطن العربي كانت ومازالت للعراقيين.. (الجزء الأول)
 

 
 

المدى/
* حاوره/ يوسف المحمداوي  -  تصوير/ أحمد محمد سامي
الجزء الأول :
عرفت من خلاله إن التواضع من شيم الكبار، والصراحة مهما كان ثمنها هي رداء  العقلاء، ومحاورة أو محاولة نقد شخصية تعد من أبرز النقاد العرب، لا أجدها  إلا مغامرة يسورها القلق والخشية من ضبابية النتائج،لكني حين طلبت منه إجراء الحوار في المكان الذي يريد، رد أن السكن بعيد وسأقصدك أنا في المكان الذي تريده ،فكان اللقاء داخل ممثيلة العراق في الجامعة العربية وهذا ما أزال عني حاجز الخشية من مشاكسة هذا المتواضع الكبير إنه الدكتور جابر عصفور آخر وزير لثقافة مصر في حقبة حسني مبارك، وترأس العديد من المناصب التي لا تعدل شيئاً أمام إبداعه الأدبي، موضحاً للمدى إنه لن يتردد عن تلبية أية دعوة لزيارة بغداد،

 

 

عبدالرحمن الربيعي يختلق حياة تشبه حياته
 

 
 

فاروق يوسف:-
في الصفحة الأخيرة من روايته الجديدة «هناك في فج الريح» (دار نقوش عربية - تونس) كتب الروائي العراقي عبدالرحمن الربيعي: «كُتبت هذه الرواية في مقاهي شلنج، الجيلاني، مقني، النخيل ومقهى التجار (وحده يقع في مراكش). ولأن الربيعي هو واحد من أكثر المشائين إنصاتاً لتجليات الحواس أثناء المشي فإن مَن يقرأ الرواية لا بد أن يَسعد بالجولة الممتعة والغنية بالسحر التي يقوم بها برفقة الروائي بين أحياء تونس وجوامعها وأضرحتها ومقاهيها ومطاعمها وأسواقها، والأهم بين وجوه ناسها. الربيعي في حقيقته يكتب ماشياً.

 

 

وهي توقد شمعتها التاسعة..سياسيون ومتخصصون:المدى غرّدت خارج سرب الطائفية السياسية
 

 
 

فريق العمل/وائل نعمة–إيناس طارق–ليث محمد رضا :-
لم يكن من المعقول أن تمر ذكرى تأسيس صحيفة "المدى" الثامنة دون أن يشار لها بالبنان ويشيد المراقبون والمتخصصون  بدورها الفعال في الجانب الثقافي وإشاعة الفكر التنويري والديمقراطي واتخاذ الجانب الحيادي والمهني في عملها طوال الثماني سنوات.وعبّر الحضور ، شخصيات مختلفة من سياسيين ونواب ووزراء وناشطين مدنيين ،عن احترامهم للطريق الذي شقته "المدى" لنفسها وتميزت عن غيرها من الصحف، مبتعدة كل البعد عن ما يسمى بالصحف "الصفراء" التي تهوى الفضائح والتشهير بالآخرين ، وتحترف التسقيط السياسي .

 

 

«لمسة هيتشكوك» السينمائية تشويق بلا غموض وجريمة مسرحها الحياة اليومية
 

 
 

صحيفة "لونوفيل أوبسرفاتور" الفرنسية- ألفريد هيتشكوك/
* مخرج (1899 - 1980):-
في أفلامي القصيرة التلفزيونية لا أراعي مصالح المعلنين ورعاة البرامج، ولا أنزل على مطالبهم. وفي وقت أول، لم يخفِ المعلنون استياءهم من اهمالي توجيهاتهم. ولكنهم لاحظوا أن ارباحهم التجارية لم تتأثر سلباً، وأنهم حققوا أرباحاً. فغضوا النظر عن مزحاتي وتهريجاتي التلفزيونية. والنوع الفكاهي الذي سعيت في عرضه على شاشة التلفزيون يشبه ذلك الذي أبرزته في «من قتل هاري؟».

 

 

ضياء العزاوي المسافر في ليالي شهرزاد
 

 
 

فاروق يوسف:-
في وقت مبكر من حياته الفنية اندفع الفنان ضياء العزاوي إلى مقدمة المشهد الفني العراقي والمشهد الفني العربي في وقت لاحق بقوة، لا باعتباره رساماً متمرداً استطاع أن يخلق من خلال أسلوبه المتميز نوعاً نادراً من التوازن بين التراث والمعاصرة فحسب، بل وأيضاً في صفته صانع تحولات فنية، كان الشعر والسياسة طرفي ميزانها الحساس.فإذا ما كان اهتمامه الأول رساماً قد انصب على عالم الملحمة، في سياق تخصصه الأكاديمي دارساً للآثار (درس الفن بعدها) فإنه سرعان ما اكتشف في الحياة اليومية المباشرة من حوله ملاحم عظيمة تستحق أن تروى عن طريق الرسم وإن كانت السياسة والشعر مادتيها.

 

 

إرنست همنغواي الكاتب النرجسي المتقلب المزاج
 

 
 

لندن - مودي بيطار:-
صباح يوم أحد، قبل خمسين عاماً، تسلّل رجل ستيني بحذر من فراشه، خشية أن يوقظ زوجته، وخرج من الغرفة. ارتدى ما سمّاه «رداء الأمبراطور» وتناول بندقية بعيارين اعتاد أن يصطاد الحمام بها. اتجه الى مدخل المنزل في جبال سوتوث في آيداهو، ووضع الفوهة على جبينه وضغط. رحل إرنست همنغواي في الثاني من تموز 1961 قبل أن يكمل الثانية والستين بتسعة عشر يوماً.

 
  • المجلس العراقي للسلم والتضامن يقيم طاولة حوارية حول تعديل قانون الاحوال الشخصية رقم 188 لسنة 1959
  • حول مشروع قانون التأمينات الاجتماعية
  • قانون التأمينات الاجتماعية بصيغته الحالية .. لمصلحة من ؟؟
  • تعـــــزية
  • تقرير مجموعة عمل مستقبل العراق
  • الغارديان: عودة أميركا وبريطانيا إلى العراق اعتراف بالفشل الماضي والحل ابعد من ذلك
  • الغارديان: العراق الذي نعرفه لم يعد موجوداً "الكونفدرالية" آخر الحلول الممكنة
  • نيويورك تايمز: العراق يبغض المسلّحين الإسلاميين لكنّ الحدّ من أعمالهم يبدو ضعيفاً
  • نيويورك تايمز: تمسّك المالكي بولاية ثالثة يضعه في مواجهة مع النجف
  • نيويورك تايمز: الهزيمة في العراق هي خطأ أوباما والجمهوريين والمالكي
  • قانون الكسب غير المشروع لسنة 1958 نافذ المفعول حتى الآن
  • في الزمن الديمقراطي .. تضاعف حالات الانتحار في العراق !

  • الفقرات الخلافية في مشروع قانون الأحوال الجعفري
  • فـــي ورشـــة عمـــل .. مـبررات قائمــة لقوانــين الضـــمان الاجتماعــــي والصـــــحي
  • تشكل الوعي الاجتماعي للطلبة والشباب
  • الاديان الجديدة
  • مصادر تمويل القانون بين مجلس النوّاب وقرارات المحكمة الاتحادية العليا
  • اقتراح تعديل قانون الأحوال الشخصية.. شرعنة لعراق منقسم
  • داعش والالحاد
  • بمناسبة اليوم العالمي للرواية العربية «سلام حربة» في ضيافة «البابلي»
  • فصل من كتاب..فروغ فرخزاد.. حين يتحول الشعر إلى نوافذ مشرعة للعشاق
  • عازف بري
  • تأملات شتوية عابرة في المسألة التشيخوفية
  • ميسون الباجه جي تفوز بجائزة أفضل مخرجة في منطقة الخليج عن “كل شي ماكو”
  • المجلس العراقي للسلم والتضامن ينعى الرئيس جلال طالباني
  • تهنئــــــــــة
  • تعزية
  • بلاغ .. اجتماع هيئة رئاسة المجلس العراقي للسلم والتضامن
  • حين ضيع الوهم اخر فرصة لقاء مؤجل مع عزيز محمد


  • الدستور العراقي الدائم



    الإعلان العالمي لحقوق الإنسان


    ميثاق الأمم المتحدة


    السيرة الذاتية للسيد بان كي مون الأمين العـام الثامن للأمـم المتحـدة


    نداء المجلس العراقي للسلم والتضامن للشعب العراق حول الطائفية والتهجير والقتل على الهوية 20-12-2006


    "مجموعة دراسة العراق" ما هو عملها ومن هم أعضائها