مقالات رئيس المجلس


معجم الاسماء العربية

قاموس عربي إنكليزي


كلمات القاموس: 88342
مرات الترجمة: 7440
اخر ترجمة: مرحبا

الكلمة: Overdose
معناها: الجرعة الزائدة



الأهداف والنظام الداخلي لـ (مكتب الإدعاء العام الشعبي)



(موقع مرافئ)... ملف منوع عن يوم السلام العالمي

مرافىء: دراسات في المجتمع المدني

 

قانون الكسب غير المشروع لسنة 1958 نافذ المفعول حتى الآن
 

 
 

القاضي هادي عزيز .. في يوم 21 من شهر آب الجاري تمر الذكرى السنوية (59) لصدور قانون الكسب غير المشروع على حساب الشعب العراقي، المرقم 15 لسنة 1958 الذي يعد علامة على الوعي المبكر للمشرع العراقي الذي أصدر حينئذ حزمة من التشريعات شكلت الرؤية التشريعية للبناء المؤسسي للدولة التي تخضع لسيادة القانون ، المفارقة التي تغيب عن علم البعض ان هذا القانون مازال ساري المفعول الى يومنا هذا.

 

 

في الزمن الديمقراطي .. تضاعف حالات الانتحار في العراق !
 

 
 

في الزمن الديمقراطي .. تضاعف حالات الانتحار في العراق ! دراسة علمية - د.قاسم حسين صالح ان يعيش شعب تحت حكم دكتاتوري جاء بانقلاب عسكري يكون فيه الفرد عاجزاً عن تغيير حاله،فان إقدامه على الانتحار مسألة فيها نظر،لكن أن تتضاعف اعداده في زمن ديمقراطي جاء بحاكم في انتخابات حرة فتلك مفارقة ما حدثت إلا في العراق! اليكم الأدلة بالكلام والأرقام من مصادر مختلفة: • شهد المجتمع العراقي ارتفاعاً في نسب الانتحار،خصوصاً بين الشباب والمراهقين( الحياة، كانون الثاني 2016) • حصلت وزارة حقوق الإنسان على معلومات مؤكدة بزيادة حالات الانتحار في محافظة كربلاء غالبيتها من الشباب والفتيات، وأن أحد الباحثين أجرى دراسة عن الظاهرة لمدة 11 شهراً سجل خلالها أكثر من 120 حالة انتحار أو محاولة انتحار، (الناطق باسم وزارة حقوق الانسان ). • كشفت قيادة شرطة محافظة ذي قار، الخميس، أن حصيلة حالات الانتحار المسجلة لدى الشرطة منذ مطلع العام الجاري وحتى نهاية شهر آيار بلغت 17 حالة لأشخاص لا تزيد أعمارهم عن 25 سنة (السومرية نيوز ،ايار 2013) • نشرت مفوضية حقوق الإنسان العراقية في آذار 2014، إحصائية، كشفت عن تصدر المحافظات الجنوبية النسب الأعلى في الانتحار، وفي مقدمتها محافظة ذي قار التي سجلت 199 حالة في 2013(القدس العربي).وفي تصريح حديث للقضاء العراقي فقد تصدرت بغداد وكربلاء وذي قار حالات الانتحار للعام الماضي بواقع 22،23،38 حالة على التوالي(الحرة عراق،5/7/2017). • اثارتزايد حالات الانتحار بين الشباب والفتيات في محافظة ذي قار المزيد من القلق بين الأوساط الشعبية،داعين الجهات المعنية إلى التدخل لمعالجة أسباب ودوافع الانتحار والحد من هذه الظاهرة الآخذة بالتزايد) المدى). • حالة من القلق والخوف تشوب الشارع الشعبي البصري بعد تزايد حالات الإنتحار في المحافظة ووصولها درجات مقلقة تقترب من الظاهرة(غوغل). • (اسماء حسين)..انهت حياتها غرقاً بالقاء نفسها من جسر الجادرية تاركة وراءها فتاة لا يتجاوز عمرها الخمسة عشر عاماً(المدى). • وسام(25) سنة خريج كلية،احرق نفسه ليلة تزوجت حبيبته من رجل ميسور!،و(س) في الثامنة والثلاثين،انهى حياته بطلقة من مسدسه في مدينة الشطرة،و(ص) في التاسعة والثلاثين ألقى بنفسه من فوق منارة مسجد في مدينة البطحاء!،و..عشرة شباب انتحروا بشهر واحد في ذي قار! (الشرقية 31 تموز 2017). الأنتحار..سيكولوجيا عراقية لا يعنينا هنا المنظورات التقليدية للتحليل النفسي للأنتحار (الفرويدي،السلوكي،المعرفي،الاجتماعي،الوجودي)،انما الأجابة على هذا السؤال:ما الاسباب التي أدت الى تضاعف اعداد المنتحرين في العراق في زمن يوصف رسميا بانه ديمقراطي؟ في قراءتنا للادبيات والتحقيقات الصحفية، تتلخص الاسباب بثلاثة: • البطالة في قطاع الشباب، • تردي الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية، • عادات وتقاليد اجتماعية متخلفة. تلك هي الاسباب التقليدية للانتحار،والتي حصلت في الزمن الديمقراطي وهي ترجع الى أمرين: الأول:تزايد شدة وحدّة الاّسباب التقليدية بعد التغيير (2003)، والثاني: ظهور اسباب جديدة (عراقية) للانتحار. ففيما يخص البطالة،تفيد التقارير الرسمية وتصريحات مسؤولين،بان معدلات البطالة بعد التغيير سجلت ارقاما قياسية على صعيد العراق والدول العربية والشرق الأوسط،حيث بلغت في ذي قار (34%).واشتدّ تردي الاوضاع الاقتصادية لتسجل هي الأخرى أرقاما قياسية حيث تعدى عدد من هم دون مستوى خط الفقر سبعة ملايين عراقي.ولأن احزاب الأسلام السياسي اشاعت التطرف الديني وأحيت تقاليد عشائرية متخلفة بينها القتل غسلا للعار،فان الكثير من الفتيات أقدمن على الانتحار او قتلن وادعى اهلهن انهن انتحرن. ولنتوقف عند القتل غسلا للعار او ما تسمى(جرائم الشرف!)،فقد أشار تقرير لوزارة حقوق الانسان انه تم قتل " 25 " امرأة في محافظة السليمانية بداعي غسل العار خلال النصف الاول من عام 2007 . وذكرت اللجنة الأمنية في البصرة ان " 47 " فتاة وامرأة قتلنّ في سنة واحدة تحت بند جرائم الشرف. ويستنتج تقرير آخر ان معدل ما يقتل من النساء في العراق بحدود " 700 " امرأة في السنة.واذا اضفنا له اللواتي يقتلنّ ويدفنّ سرّا" أو يرمينّ في الأنهر، فان العدد قد يصل الى مليون او لنقل، في أقل تقدير،ربع مليون امرأة في السنة.!..وتلك جريمة سببها الرئيس..فكر السلطة المتخلف، فضلا" عن زيادة التساهل في مراكز الشرطة مع الذين يرتكبون " جرائم الشرف " وعودة الثقل العشائري للنظام السياسي وما صار بينهما من تودد!. وتتلخص الأسباب(العراقية) الجديدة للأنتحار بالآتي: • توالي الخيبات. صبر العراقي خمس سنوات بعد (2003) ثم خمسا،ثم خمسا..ولأن للصبر حدود بتعبير أم كلثوم،وانه يجتاز عتبة القدرة على التحمل بتعبير علم النفس،فان البعض من الذين نفد صبرهم يعمد الى الانتحار بوصفه الحل الأخير لمشكلته. وللتذكير،فان خيبات العراقيين بدأت بفرض الحصار إثر غزو الكويت،حيث بدأ العوز والفقر والشعور بالمهانة،غير انها كانت أوجع بعد التغيير،اذ بلغت نسبة الفقر فيه خمس العراقيين،وتحديدا 23% بحسب الجهاز المركزي للأحصاء. • الشعور بالحيف والندم.تجري لدى البعض مقارنة بين شخصه وقدراته وقيمه وبين آخرين يحتلون مناصب في مؤسسات الدولة يقلون عنه خبرة وكفاءة وقيما ،مصحوبا بشعور الندم على اضاعة الفرصة..فيعاقب نفسه بقتلها. • الاكتئاب واليأس والوصول الى حالة العجز. حين يجد الفرد أن الواقع لا يقدم له حلّا لمشكلته ويصل إلى مرحلة اليأس والعجز،فانه يلجأ لانهاء حياته.وهنالك اكثر من حادثة بينها انتحار ست نساء في النجف قبل ستة أعوام جاءت بسبب وضع اطفالهن الصعب، ولأنهن لم يستطعن إعالتهم فإنهن اخترن الانتحار بشكل جماعي. • اشاعة الأحباط. يعمد الأعلام ووسائل الاتصال الاجتماعي الى اشاعة الاحباط ،بمواصلة العدّ التنازلي للأمل،لاسيما في تغريدات عبر الفيسبوك من قبيل: - شعب سلبي رافض لكل فعل باتجاه خلاصه. - تغيير الحال بالعراق..حلم إبليس بالجنة. - مع ان اغلب الفاسدين يعترفون بانهم سرقوا الشعب..فان الشعب سيعيد انتخابهم. وبتزامن هذه الأفكار (القاتلة) مع مشاهد القتل اليومي والفواجع،فان الانتحار يكون نهاية محسومة لدى من تصل لديه الحال.. درجة الصفر.• فشل السلطة واستفرادها بالثروة. تُعرف السياسة بأنها فن ادارة شؤون الناس،وما حصل في العراق ان الطبقة السياسية عزلت نفسها مكانيا ونفسيا في عشرة كيلومترات مربعة لتعيش حياة مرفهة وتركت الناس يعيشون حياة الجحيم،ولم تستجب لمطالبهم وتظاهراتهم من شباط (2011) والى الآن. النزوح : من معايشتنا لأوضاع النازحين في المخيمات،رصدنا الآتي: • في المخيم (س) تناولت فتاة علاج جدتها (حبوب ضغط وسكري ..) ونقلت عصرا للمستشفى لاسعافها. • زوجة بعمر 20 سنة في المخيم (ص) سكبت النفط على ملابسها وانقذوها في بداية اشتعال النار بملابسها. • في المخيم (ع) حاولت فتاة شنق نفسها بشال طويل ربطته بسقف الكرفان ..وسقط بها . • في المخيم (ك) عمدت فتاة الى قطع اوردة يدها ونقلوها الى المستشفى، وحين عادوا بها الى المخيم ابلغهم مدير المخيم ان يقولوا للناس ان اخاها المنغولي اعتدى عليها كي لا يشوهوا سمعة المخيم. • يتداول النازحون بالمخيمات أخبار عن محاولات انتحار للفتيات تحدث بشكل شبه يومي، ويتم تغطيتها او التستر عليها. ولدى دراستنا لأسباب انتحار الفتيات في المخيمات،وجدنا الآتي: • الفتاة تعشق جمال الحياة،وفقدانه يدفعها للانتحار للتخلص من القبح والتشاؤم. • ضياع مستقبلها الدراسي والحياتي. • عدم قدرتها على تحمل الحر والبرد والجوع والذل. • اليأس والقنوط وقلة الإيمان- • المرأة أكثر عرضة للانكسار النفسي فضلا عن أسباب عامة تحددت بالآتي: • طول فترة النزوح بلا حلول • الضغوط النفسية الناجمة عن انتهاك القانون والقيم الاجتماعية • الشعور بالاذلال والاحباط نتيجة التنكيل الاجتاعي ،وفقدان الشخص لكرامته ومكانته الاجتماعية والانتقال المفاجئ من نمط معيشي محترم الى وضع لا يليق بالبشر،يدفع من يصل حالة العجز والاغتراب الى الانتحار،لاسيما الذي لديه نرجسية عالية و(عزّة نفس)عالية حين يفاجئه وضع شديد القسوة.

 

 


 

 
 

 

بغداد، 5 تشرين الأول 2015 – نظمت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق اليوم منتدىً مفتوحاً حول قرار مجلس الأمن المرقم 1325 ضم قيادات نسوية عراقية وممثلين عن المجتمع المدني، بغية تقييم التقدم المتحقق وتحديد السبل الكفيلة بتسريع وتيرة العمل لتنفيذ قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة المرقم 1325 على نحو أفضل.

 

 

الفقرات الخلافية في مشروع قانون الأحوال الجعفري
 

 
 

د. غادة العاملي *

ورث المجتمع العراقي تركة ثقيلة من العادات والتقاليد الرجعية، ضد الأنثى بشكل خاص، ما أنتج طائفة من الظواهر الخطيرة في إطار التمييز بين البشر على أساس النوع الاجتماعي، في الحياة الشخصية او في مجال الحقوق السياسية والمدنية .

 

 

فـــي ورشـــة عمـــل .. مـبررات قائمــة لقوانــين الضـــمان الاجتماعــــي والصـــــحي
 

 
 

 

كتابة وتصوير/فارس الشمري

هناك من يعلق باننا دولة اعانات ومنح بلا حدود وضوابط وتحت ذريعة الظروف الطارئة او المرحلة الانتقالية التي بدات العام 2003 وما تزال العقبات والمبررات قائمة وصارت ظواهر مستمرة من عقود الانظمة السابقة وسياساتها في امور الاقتصاد والعمل والادارة والتشريع وغيرها.. ومع التغيير تصاعدت حالات انعدام الامن والاستقرار وتنامي الارهاب والعنف والطائفي والتهجير فضلا عن ضعف القانون ومؤسسات الدولة وغياب الرؤى الاقتصادية والاجتماعية وبرامجها في مسيرة التنمية..

 

 

حلقة نقاشية حول ( قانون الاحوال الشخصية الجعفرية) اقامتها جمعية الامل العراقية مكتب كربلاء
 

 
 

اقامت جمعية الامل العراقية مكتب كربلاء يوم السبت17 / 5 / 2014 حلقة نقاشية حول ( قانون الاحوال الشخصية الجعفرية) ,حيث شارك في الحلقة20 شخص من بينهم النائب الدكتور(صالح الحسناوي) ،والنائب (رياض غريّب)،وقضاة محكمة كربلاء القاضي (عادل بدر علوان)والقاضي(عامر موسى الحسيني)، بالاضافة الى مدير مكتب مجلس النواب في كربلاء ,ومعاون عميد كلية القانون واربعة مناساتذة كلية القانون وكلية الادارة والاقتصاد في جامعة كربلاء ،وبعض الناشطين المدنيين والحقوقيين والباحثين الاسلاميين ،وممثلي منظمات المجتمع المدني، حيث رحبت السيدة (نسرين العميدي) مديرة مكتب الجمعية بالحاضرين شاكرةً أياهم على هذا التفاعل والتواجد.

 

 

قراءة نفسية – اجتماعية.. في مشروع قانون الأحوال الشخصية الجعفرية
 

 
 

د.فارس كمال نظمي

(1 – 2)
لطالما كان التأريخ الاجتماعي الطويل للإنسان مكتظاً بأحداثٍ جرى فيها شرعنةُ الجريمة وتسويغها عبر مأسستها بإطار متين من "عصمة" قانونية تُستمد تارة من "ضرورات" لاهوتية وتارة من "أعراف" دنيوية.

 

 

من فدائيي صدام الى فدائيي المالكي.. دودج: ثلاث دوافع للعنف في العراق
 

 
 

 

توبي دودج
كاتب بريطاني متخصص في العلوم السياسية يهتم بشكل اساسي بقضايا الشرق الاوسط.

رابط التقرير

 

 

نساء يائسات وتحركات خطرة
 

 
 

جريدة الصباح الجديد

ويليام لاسي سوينج*
جنيف ــ كان أحد أهم الاتجاهات الأخيرة في الهجرة ارتفاع عدد النساء اللواتي يستعملن طرقاً خطرة لم يكن يستعملها من قبل سوى الرجال. فالمزيد والمزيد من النساء ــ الهاربات من التمييز والعنف والفقر ــ يخضن الآن نفس المخاطر التي يخوضها الرجال بحثاً عن حياة أفضل لأنفسهن وأطفالهن. وهي هجرة دافعها اليأس.
وبرغم أن العديد من النساء يسافرن مع أسرهن، فإن المنظمة الدولية للهجرة ترى عدداً متزايداً من النساء المهاجرات بمفردهن إلى مستقبل مجهول ولا يمكن التنبؤ به وبالغ الخطورة غالبا. فالمهاجرون من النساء والأطفال يموتون بأعداد متزايدة في البحر والصحراء وغير ذلك من المسالك الخطرة.

 

 

دعوات لإخضاع منظمات المجتمع المدني للنزاهة
 

 
 

بغداد/ المدى

دعا ناشطون وإعلاميون، إلى رصد عمل منظمات المجتمع المدني وإخضاعها لمعايير النزاهة لفرز الجيد منها، وبينوا أن 200 فقط من أصل ثمانية آلاف منظمة تعمل بصورة حقيقية في العراق، مطالبين الحكومة بدعم الفعالة منها للحد من اعتمادها على التمويل الخارجي.
 

 

انطلاق ميثاق تعاون "السلطات العامة" مع منظمات المجتمع المدني
 

 
 

بغداد/ المدى برس

أعلنت اللجنة القانونية في البرلمان العراقي، توقيع ميثاق تعاون السلطات العامة مع المنظمات غير الحكومية، مؤكدة ان الهدف من الميثاق هو "تنمية المجتمع وتعزيز الديمقراطية"، وفيما أكد نواب أن هذا الميثاق سيعطي مساحة للمنظمات لمراقبة أداء الحكومة والمشاركة في صناعة "القرار السياسي"، لفت الاتحاد الأوربي إلى أن هذه الوثيقة ستبني الأسس بين الحكومة والمجتمع المدني.

 

 

قراءة في معطيات دليل المنظمات غير الحكومية في العراق
 

 
 

اطلق مركز المعلومة للبحث والتطوير في 8 شباط 2014 "دليل المنظمات غير الحكومية في العراق"، وهو اول واكبر دليل من نوعه يصدر في العراق وبشكلين الاول مطبوع يتم توزيعه، والاخر عباره عن موقع الكتروني فيه معلومات تواصل مع المنظمات فضلا عن انشطتها واخبارها، وفي ضوء المعطيات والمعلومات الواردة في الدليل، قام كادر المركز بتحليل تلك المعطيات باستخدام برنامج الـ spss وتوصلوا الى المعلومات التالية:
 

 

تزايد أعداد المتسربين من الدراسة في مقدمة أسباب تفشيها
 

 
 

اليوم العالمي لمحو الأمية
بغداد - الصباح
قدم المؤتمر العام لليونيسكو في قراره 1141 الصادر عن الدورة الرابعة عشرة بالحاجة إلى جهد دولي متضافر ونشط، لتشجيع محو الأمية عالميا ، وقد أعلن يوم 8 أيلول اليوم العالمي لمحو الأمية.

 

 

جلسة لمناقشة دور النساء في بناء السلام
 

 
 

بغداد – الصباح
أقام معهد المرأة القيادية جلسة حوارية على قاعة المركز الثقافي النفطي تضمنت نقاشات بشأن وضعها في العراق وما تحقق لها حتى الآن في مجال العمل السياسي، وتضمنت عددا من التوصيات التي سيتم رفعها إلى المعنيين بتطوير ودعم دورها في المجال السياسي وفي بناء السلام وهي تفعيل دور المنظمات في تقديم المساندة والدعم للمنخرطات في العمل الحزبي والمؤسسات الامنية، ومنها مكتب المرأة في مجالس المصالحة الوطنية، ودعم المبادرات المقدمة من قبل السياسيات والبرلمانيات واشراكهن في اللجان المتعلقة بالامن والسلام مثل لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب، وضرورة دعم القيادات السياسية والمدنية لاهمية دورهن في بناء السلام ، واشراك المنتسبات في وزارتي الدفاع والداخلية في دورات بناء وتطوير القدرات الذاتية والقانونية من اجل دور فاعل ومهني .

 

 

البيئة العراقية... الى اين؟
 

 
 

نبيل رومايا
عادت مسألة البيئة وتأثيراتها على الحياة والعلاقات الانسانية والدولية مرة اخرى الى الصدارة. فحسب العالم البيئي فرانشيسكو فيميا، احد مؤسسي مركز المناخ والأمن في واشنطن، بدأ الباحثون في الآونة الأخيرة بالاهتمام أكثر فأكثر بالآثار التي تتركها ظاهرة الاحتباس الحراري على العلاقات الدولية، وعلى النزاعات بين الدول المختلفة، أو ضمن الدول نفسها. وتقول إحدى الدراسات الحديثة إن التحولات في مناخ الأرض ارتبطت تاريخيًا بالصراعات العنيفة، وإن الاحتباس الحراري العالمي قد يفاقم النزاعات في أنحاء العالم من جراء انحسار الاراضي الزراعية وانتقال سكان الارياف للمدن وما ينتج عنه من تغيرات ديموغرافية. ونحن اذ اتفقنا مع هذا العالم البيئي ام لا، الا أن كل المؤشرات تشير الى ان تدني المستويات البيئية في العالم لن تخدم البشرية وشعوب العالم على المدى البعيد.

 

 

قراءات نقدية لقانون محو الأمية في العراق والبيئة المدرسية
 

 
 

    

احتضنت قاعة فؤاد التكرلي في المركز الثقافي في جمعية الثقافة للجميع طاقات الحوار والبحث والمناقشات صباح السبت 9/3/2013، بمؤتمر علمي عن محو الأمية. قدم الباحثون محاورهم في موضوعات محو الأمية "مشكلة الأمية وتعليم الكبار في العراق" للباحث الأستاذ فالح القريشي والاتجاهات النفسية نحو تعليم الكبار للباحثين الأستاذ الدكتور عبد الله احمد العبيدي والأستاذ المساعد الدكتور عامر القيسي "بحث مشترك" و "البيئة المدرسية: بيئة طاردة ام عامل جذب واستيعاب؟" الأستاذ المساعد الدكتور عبد جاسم الساعدي، و "التسرب: آثاره ومقترحات علاجه" للدكتورة زينب حمزة راجي.
وقدم الدكتور الطبيب حامد الجنابي "دور منظمات المجتمع المدني في الحملة الوطنية لمحو الأمية من خلال "مقاربة بين الإطار المنطقي للإستراتيجية وقانون محو الأمية". ادار المؤتمر الشاعر محمد جابر.

 

 

منظمة شفافية العائدات تعزز الشراكة مع المنظمات غير الحكومية
 

 
 

    

ž لغرض توسيعقاعدةمشاركةالمجتمعالمدنيفيتمثيلالمنظماتغيرالحكوميةفيمجلسالامناءوبرعاية منظمة شفافية العائدات عقد في بغداد السبت 10112012 ملتقى المنظمات غير الحكومية لمناقشة ضوابط وآليات الترشيح والانتخاب لاعضاء المجتمع المدني في مجلس امناء منظمة شفافية العائدات، وتحت شعار "شفافية العائدات من أجل العدالة في التنمية و توزيع الثروات".

 

 

 

اليونسكو تجري خمس ورشات عمل لتدريب 200 مشرفاً تربوياً في العراق
 

 
 

    

إربيل، في 6 أيلول 2012، تجري اليونسكو سلسلة من ورشات العمل لبناء قدرات 200 مدرّباً للمعلمين في مجالات الرياضيات وعلوم الأحياء والكيمياء والفيزياء، وذلك بهدف دعم التعليم النوعي في البلاد. وتشكّل هذه المبادرة خطوة إضافية نحو استعادة النظام التربوي العراقي لامتيازاته ومكانته التي اشتهر بها.

 

 

في اليوم العالمي للشباب - الشباب العراقي في واقع مرير وتحديات تحتاج العلاج السريع
 

 
 

                                       

تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة، في قرارها 54/120 المؤرخ 17 كانون الأول 1999، توصية قدمها المؤتمر العالمي للوزراء المسؤولين عن الشباب (لشبونه، في الفترة من 8 إلى 12 آب 1998) والتي أعلن بموجبها عن الاحتفاء بيوم 12 آب من كل عام بوصفه يوم الشباب الدولي.

    
 

 

منظمة تموز للتنمية الاجتماعية تصدر تقريرها الثالث عن مراقبة اختيار مجلس المفوضين
 

 
 

تواصل منظمة تموز للتنمية الاجتماعية مراقبتها لعملية اختيار مجلس المفوضين للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات حيث أصدرت تقريرها الأول بتاريخ 29/11/2011 والذي طالبت فيه اللجنة البرلمانية المشكلة الى ضرورة أشراك منظمات المجتمع المدني في مراقبة عملية اختيار أعضاء مجلس مفوضية الانتخابات

الجديد، وبعد موافقة اللجنة واللقاء مع السيد علي العلاق رئيس اللجنة البرلمانية واستيضاح بعض النقاط التي تتعلق بعمل اللجنة وخطة العمل، باشرت المنظمة بحضور جميع اجتماعات اللجنة وتقديم المقترحات لها، واستمر حضور المنظمة في اجتماعات المرحلة الأولى وأغلب اجتماعات المرحلة الثانية، وقبيل انتهاء المرحلة الثانية أصدرت المنظمة تقريرها الثاني بتاريخ 25/1/2012، اشارت خلاله الى بعض المعوقات التي رافقت العملية، مبينة ابرز معالم المراحل الثانية، وكان يفترض أن تستمر منظمات المجتمع المدني بحضور اجتماعات اللجنة في مجلس النواب، ولكن فوجئت المنظمة والمنظمات الأخرى التي حضرت في الاجتماعات السابقة للجنة بعدم دعوتها للحضور وعدم إعلامها بمواعيد الاجتماعات على الرغم من مطالبة المنظمة بذلك، ومن المعلوم ان الحضور الى اجتماعات اللجنة يتم في بناية مجلس النواب العراقي والذي يتطلب عمل تخويل من قبل سكرتارية اللجنة لغرض السماح للمنظمات بالحضور.

 
  • حول مشروع قانون التأمينات الاجتماعية
  • قانون التأمينات الاجتماعية بصيغته الحالية .. لمصلحة من ؟؟
  • تعـــــزية
  • تقرير مجموعة عمل مستقبل العراق
  • الحرية للشباب المختطفين ..
  • الغارديان: عودة أميركا وبريطانيا إلى العراق اعتراف بالفشل الماضي والحل ابعد من ذلك
  • الغارديان: العراق الذي نعرفه لم يعد موجوداً "الكونفدرالية" آخر الحلول الممكنة
  • نيويورك تايمز: العراق يبغض المسلّحين الإسلاميين لكنّ الحدّ من أعمالهم يبدو ضعيفاً
  • نيويورك تايمز: تمسّك المالكي بولاية ثالثة يضعه في مواجهة مع النجف
  • نيويورك تايمز: الهزيمة في العراق هي خطأ أوباما والجمهوريين والمالكي
  • قانون الكسب غير المشروع لسنة 1958 نافذ المفعول حتى الآن
  • في الزمن الديمقراطي .. تضاعف حالات الانتحار في العراق !

  • الفقرات الخلافية في مشروع قانون الأحوال الجعفري
  • فـــي ورشـــة عمـــل .. مـبررات قائمــة لقوانــين الضـــمان الاجتماعــــي والصـــــحي
  • اقتراح تعديل قانون الأحوال الشخصية.. شرعنة لعراق منقسم
  • داعش والالحاد
  • ما بعد اتفاق نصر الله
  • من الذي يقسم البلاد ؟؟
  • في الذكرى الـ 9 لرحيل المفكر كامل شياع
  • فصل من كتاب..فروغ فرخزاد.. حين يتحول الشعر إلى نوافذ مشرعة للعشاق
  • عازف بري
  • تأملات شتوية عابرة في المسألة التشيخوفية
  • ميسون الباجه جي تفوز بجائزة أفضل مخرجة في منطقة الخليج عن “كل شي ماكو”
  • روح القوانين.. رائعة مونتسكيو
  • تهنئــــــــــة
  • تعزية
  • بلاغ .. اجتماع هيئة رئاسة المجلس العراقي للسلم والتضامن
  • حين ضيع الوهم اخر فرصة لقاء مؤجل مع عزيز محمد
  • منظمة تضامن الشعوب الافريقية الاسيوية تحتفل بالذكرى الـ 54 لتأسيسها


  • الدستور العراقي الدائم



    الإعلان العالمي لحقوق الإنسان


    ميثاق الأمم المتحدة


    السيرة الذاتية للسيد بان كي مون الأمين العـام الثامن للأمـم المتحـدة


    نداء المجلس العراقي للسلم والتضامن للشعب العراق حول الطائفية والتهجير والقتل على الهوية 20-12-2006


    "مجموعة دراسة العراق" ما هو عملها ومن هم أعضائها