مقالات رئيس المجلس


معجم الاسماء العربية

قاموس عربي إنكليزي


كلمات القاموس: 88342
مرات الترجمة: 7440
اخر ترجمة: مرحبا

الكلمة: Corridors
معناها: الممرات



الأهداف والنظام الداخلي لـ (مكتب الإدعاء العام الشعبي)



(موقع مرافئ)... ملف منوع عن يوم السلام العالمي

 

وجهات في النظر: يوم 8 اذار، يوم المرأة العالمي او اليوم العالمي لحقوق المرأة

 
 


 

د.وثاب السعدي

نائب رئيس المجلس العراقي للسلم والتضامن

جرت العادة لدى بعض المناصرين لحقوق المرأة او المنظمات النسوية في بلداننا بإحياء يوم 8 اذار باعتباره يوم المرأة العالمي ويتخلل ذلك تقديم التهاني الى نساء البشرية وتقديم وردة او هدية لمن حولنا من نساء.



وفي هذه الحالة يمكن ان يقوم أكثر البشر رجعية بتقديم وردة للمرأة التي يحبها، والتي يعتبرها في ذات الوقت جزءا من املاكه. فليس هناك أي تناقض بين السلوكين. يوم 8 اذار هو اليوم العالمي لحقوق المرأة وهو بذلك يوم نضالي وليس يوما للمشاعر الودية فقط، رغم أهمية ذلك. وهو تعبير عن نضال المرأة والقوى التقدمية التي دافعت وتدافع عن هذه الحقوق. يوم المرأة يجب ان يكون كل يوم، ولكن اليوم العالمي لحقوق المرأة هو المجال الذي يسمح بتمحيص مدى التقدم الذي تم تحقيقه في مجال المساواة مع الرجل والتطورات اللازمة اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا لتحقيق ذلك. فمنذ بداية القرن التاسع عشر طالب اليسار في أوربا والحركات النسوية بالمساواة بين المرأة والرجل ومنح النساء نفس الحقوق الممنوحة للرجل، والعمل على تغيير السلوك الاجتماعي الذي يقلل من شان النساء. في ذلك الحين كانت قائمة الحقوق المسلوبة من النساء طويلة جدا. وعلى راسها حق التعليم وحق العمل الحر او التجاري او ممارسة المهن المستقلة ثم حق الانتخاب، وأخيرا وليس اخرا المساواة في الحقوق مع الرجل بعد ان كانت المساواة في الواجبات متحققة منذ فجر التاريخ. وفي بداية القرن العشرين توسعت حركة الدفاع عن حقوق المرأة من خلال نضال المرأة خصوصا في أوربا، وتمحورت حول حق التصويت وشروط عمل أفضل والمساواة بين الجنسين. وقد أعلن هذا اليوم للمرة الأولى يوما للدفاع عن حقوق المرأة في 1910 من قبل Clara ZETKIN في اثناء المؤتمر الدولي للنساء الاشتراكيات في كوبنهاكن. ولكنه أصبح تقليدا عالميا غداة الحرب العالمية الثانية. وفي 1977 اعتمدت الأمم المتحدة هذا اليوم 8 من اذار يوما عالميا لحقوق المرأة. وفي العام الحالي اعتبرت الأمم المتحدة يوم 8 اذار يوما للتأكيد ولتحقيق التقدم الحقيقي في المساواة بين الجنسين او بالأحرى القضاء على الفوارق في الأجور وفرص العمل التي تعاني منها النساء. فتحية الى جميع النساء ولكن الأهم من ذلك لندعم نضالهن من اجل المساواة والعدالة وإقرار جميع الحقوق المسلوبة من النساء.

 

 



 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق

· البحث في اخبار وجهات في النظر
· البحث في اخبار جميع الصفحات


أكثر خبر قراءة في وجهات في النظر:
تنبؤات عام 2007: كوارث وحروب وإغتيالات