مقالات رئيس المجلس


معجم الاسماء العربية

قاموس عربي إنكليزي


كلمات القاموس: 88342
مرات الترجمة: 7439
اخر ترجمة: denude

الكلمة: Wallpaper
معناها: ورق الجدران



الأهداف والنظام الداخلي لـ (مكتب الإدعاء العام الشعبي)



(موقع مرافئ)... ملف منوع عن يوم السلام العالمي

 

وثائق وبيانات: كلمة المجلس العراقي للسلم والتضامن في تظاهرات يوم الجمعة 27/1/2017

 
 


لقاها المهندس عقيل كاظم التميمي

عضو هيئة سكرتارية المجلس

ان نجاح حراكنا الجماهيري هذا والذي عم كل ساحات التظاهر في بغداد و محافظات العراق كافة ومنذ مايقارب ألسنة والنصف والذي بدأ ومازال رافعا شعاراته بتصحيح العملية السياسية ومحاربة الفساد والمحاصصة وتوفير الخدمات لم يرق للكتل السياسية الكبيرة.



ولكي تعوّق تمثيل هذا الاحتجاج في مجالس المحافظات أرتأت هذه الكتل الكبيرة بتقديم تعديل قانون الانتخابات لمجالس المحافظات والذي بين آلية جديدة تسمح لهم وحدهم بالفوز والتمثيل في هذ المجالس حيث يبدأ أحتساب الاصوات وفق قانون سانت ليغو بالقسمة على 1.7 ... ان هذا الاحتيال يتعارض مع الدستور لانه يعارض ارادة تحقيق الناخبين بحجة ان نتاىج الانتخابات السابقة أدت الى صعوبة في تشكيل الحكومات المحلية واتخاذ القرارات ... مما تقدم علينا جميعا كناشطين مدنيين ومحتجين ان نطعن ونقف بقوة ضد هذا التعديل المجحف لقانون انتخابات مجالس المحافظات والذي أقره مجلس الوزراء مؤخرا ... نحن في المجلس العراقي للسلم والتضامن ندعم صيغة الدوائر المتعددة ونظام سانت ليغوا الذي أجريت عليه انتخابات مجالس المحافظات الاخيرة . اننا كمنظمة مجتمع مدني لها تاريخها المشرف والناصع والمعروف دوليا ندعوا للوقوف بوجه هذا التعديل لانه سيعيد تكرار نفس الوجوه الكالحة ونفس الكتل النافذة والتي كنا ومازلنا نتظاهر ونحتج ضد سياستهم التي كانت تصب في مصالحهم ومصالح احزابهم الضيقة التي أسست للخراب والفساد .. * علينا اليوم المراجعة الجدية والجريئة ومواجهة أعباء المرحلة القادمة بعد أن أفرزت المراحل السابقة ألبون الشاسع بين الحكومة والبرلمان من جهة وعموم المواطنين من جهة أخرى . * علينا اليوم استثمار الطاقات الشبابية الواعية في بناء عراق جديد معافى عراق المواطنة والعدالة وتكافؤ الفرص . * علينا اليوم انصاف المراة لتأخذ دورها الطبيعي في المشاركة باتخاذ القرار وتنفيذه . * علينا اليوم المطالبة بقوة لتوفير الضمان الاجتماعي والصحي اللائق لشرائح المجتمع وتحرير الثقافة من الانغلاق وتحقيق تنمية علمية وترسيخ مفهوم احترام الراي الاخر وتنشئة جيل على حب الوطن وثقافة التسامح والسلم الاهلي .. نحن اليوم بأمس الحاجة الى وجوه رصينة وكفاءات حقيقية تقود المحافظات بصورة صحيحة ترفع من كرامة الانسان وتزيد وعيه الوطني بعد أن تشوهت مؤسسات الدولة وتراجع القضاء وضعف القانون في ظل حكم هذه الكتل .. يعلم الجميع ان من أسباب التراجع في رغبة الناس بالمشاركة بالانتخابات القادمة هو اهتزاز وتصدع الثقة والمصداقية بين الطبقة الحاكمة والشعب واعتبارها غير مؤهلة وغير جادة بما فيه الكفاية للقيادة وتحمل المسؤولية مما جعلها تتراجع شعبيتها وقبولها بشكل كبير وأصبح اقناع الناس باعادة انتخابها مرة ثانية أمر بالغ الصعوبة .. من هنا تبرز اليوم أهمية استثنائية في تغيير خارطة الواقع السياسي للعراق .. فالضرورة تستدعي التصدي بشجاعة الى هذا التردي في العمل الحكومي والبرلماني والدخول بقوة في الانتخابات القادمة ان كانت في مجالس المحافظات او البرلمان وتشجيع الناس للمشاركة بالانتخابات طالما انه ليس لدينا خيار آخر للتغيير الا عن طريق صندوق الاقتراع مادمنا قبلنا بالديمقراطية اسلوبا للحكم والانتخابات كآلية وسبيل للتغيير السلمي للسطة .... اخيرا نبارك الانتصارات الكبيرة التي يحققها جيشنا وحشدنا ضد قوى الارهاب والظلام داعش وعودة سريعة لأهلنا من النازحين الى مدنهم المحررة والاستمرار بوقفاتنا الاحتجاجية هذه التي فضحت المفسدين وزادت من وعي العراقيين وسيبقى صوتنا عاليا لايخفت من أجل نشر مفردات المحبة والصدق والوطنية الحقة لتغيير عالمنا المؤلم هذا ...

 

 



 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق

· البحث في اخبار وثائق وبيانات
· البحث في اخبار جميع الصفحات


أكثر خبر قراءة في وثائق وبيانات:
موقع (مرافئ) ينشر أسماء الفائزين في (مدينة بغداد) بقرعة الحج للعام 2007