مقالات رئيس المجلس


معجم الاسماء العربية

قاموس عربي إنكليزي


كلمات القاموس: 88342
مرات الترجمة: 7440
اخر ترجمة: مرحبا

الكلمة: Wastelands
معناها: الأراضي المقفرّة



الأهداف والنظام الداخلي لـ (مكتب الإدعاء العام الشعبي)



(موقع مرافئ)... ملف منوع عن يوم السلام العالمي

 

وجهات في النظر: نَوْبات عراقية

 
 


صحيفة "الخليج" الإماراتية / خيري منصور:-
ما أن يصل العراق إلى حالة من الهدوء النسبي حتى تنفجر شاحنة أو تقع مجزرة ترفع منسوب الدم إلى أقصاه، وهناك أغنية شعبية عراقية شجية، تقول كلماتها: “عدينا أيام الوفا.. وضاع العد”، والحقيقة أن ما ضاع منه العد هو الموت بعد أن شمل الأعمار والأجناس، ولم يسلم منه حتى الطير والنخيل.

إنها نوبات، لا تختلف كثيراً عن نوبات القلب أو نوبات الحمى والصرع، ويبقى السبب مجهولاً حتى لدى هؤلاء الذين يزعمون بأن الحاسوب طوع بنانهم وأن أبراج مراقبتهم ترصد حركة النملة.
إن ما يحكم المنسوب الدموي والرسوم البيانية للمشهد العراقي أكثر تعقيداً من أن يحتكره طرف أو محلل، فالأوراق اختلطت منذ زمن ويصعب علينا أن نتعرف إلى خطوط الطول وخطوط العرض في هذه التضاريس الوحشية الوعرة، فما أن يوشك أطفال العراق على الاستغراق في النوم حتى تسرقهم منه سيارة مفخخة أو انفجار يهز شارعاً، فتعود الكوابيس إلى قضّ المضاجع ونزع الثقة من النفوس وتغذية الريبة المتبادلة بحيث يصبح كل شيء قابلاً للانفجار.
والأسئلة التقليدية حول هذا العنف الذي أصبح موسمياً، وله مقدمات تنذر بحدوثه غالباً ما تبقى بلا إجابات، فالاحتلال له مساوئ أخرى غير التي يذكرها مؤرخوه خصوصاً إذا اكتفوا برصد الناتئ من جبل الجليد، والحقيقة أن منظومة من القيم والمفاهيم تصاب بالاضطراب في مثل هذه الحالات ويصبح البحث عن طريق آمن كالبحث عن مخرج من الغابة المحترقة.
لا شك أن معظم العراقيين يعانون من هذا القلق الذي يوقف حياتهم عن النمو، ويعطل الحركة في كل مفاصل الحياة وتفاصيلها، لكن هؤلاء يرددون في كل مناسبة كارثية عبارات لها دلالة واحدة، هي أن بقاء الحال من المحال وأن هذه الفوضى لا بد لها من نهاية، لأن الجميع متضررون مما يجري، لكن نسبة الأفعال إلى نائب فاعل أو إلى مجهول تضاعف من الهلع على مستقبل العراق، وهو البلد العريق ذو الحضارة الراسخة خصوصاً بعد أن سلخ عن سياقه القومي وانهمك في شجون محلية مدمرة، أما المثل القائل “اشتدي أزمة.. تنفرجي” فهو لا يزال بعيداً عن جاذبية واقع صاخب، ونسيج اجتماعي وسياسي تتعدد العوامل لمواصلة تمزيقه، بحيث تنشطر الطائفة إلى طوائف ويعاد تقسيم ما جرى تقسيمه، وفق استراتيجية لا اسم لها غير “التَّذَرّر”.
ثلاثة أجيال من العراقيين حرمت من النوم باستغراق، ومن الحياة العادية التي تعيشها شعوب العالم، فمن الحروب إلى الحصار ومن الحصار إلى حرب أهلية باردة، يجري تسخينها بين وقت وآخر.
إنها دراما فريدة في تشكل حلقاتها وفي الحبكة السياسية التي جعلتها أقرب إلى الأحجية، فأحياناً تتوفر كل عوامل الخروج من هذا المدار المغلق، لكن سرعان ما يعاد نهر الدم إلى مجراه، حيث لا مصب إلا في مقابر جماعية تعاقبت تحت مختلف الرايات والذرائع.
العراق على موعد مع قيامة لا بد منها، وقد لا تكون عاجلة، لكنها حصيلة منطقية لفائض الموت والدمار والخوف، ومن يراهنون على بقاء العراق في هذا المدار الجحيمي يجهلون تاريخه وعمق وجدانه الوطني، فهو عنقاء تتشكل من رمادها ولو طال الأجل.

 

 



 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق

· البحث في اخبار وجهات في النظر
· البحث في اخبار جميع الصفحات


أكثر خبر قراءة في وجهات في النظر:
تنبؤات عام 2007: كوارث وحروب وإغتيالات