مقالات رئيس المجلس


معجم الاسماء العربية

قاموس عربي إنكليزي


كلمات القاموس: 88342
مرات الترجمة: 7440
اخر ترجمة: مرحبا

الكلمة: Investigator
معناها: المحقّق



الأهداف والنظام الداخلي لـ (مكتب الإدعاء العام الشعبي)



(موقع مرافئ)... ملف منوع عن يوم السلام العالمي

 

اخبار المجلس: المجلس العراقي للسلم والتضامن-فرع ميسان.. ينظم ندوة مفتوحة حول جولة التراخيص الأولى لعقود الخدمة التي أعلنتها وزارة النفط

 
 


المدى / رعد شاكر:-
بحضور النائب محمد اسماعيل الخزعلي ومجموعة من كوادر شركة نفط ميسان ورجال الأعمال وحشد من الأعلاميين، نظم المجلس العراقي للسلم والتضامن في ميسان ندوة تخصصية مفتوحة حول جولة التنافس الأولى للشركات النفطية الأجنبية على تراخيص عقود الخدمة لتطويرأنتاجية مجموعة من الحقول النفطية والغازية  التي أعلنت عنها وزارة النفط العراقية مؤخرا والتي حدد موعدها بيومي 29  و 30 من الشهر الجاري.

المجلس ضيف المشاور القانوني في وزارة النفط ، الدكتور صباح عبد الكاظم الذي أستهل الندوة باتهام النشاط الاعلامي بسوء الفهم الكبير وعدم الدقة في تناول موضوع جولة التراخيص الاولى بحسب وصفه مضيفا " بما أني ضمن الدائرة المعنية بهذه الجولة وعلى أطلاع تام على تفاصيلها أود أن أوضح ما فيها " وعرف عبد الكاظم دائرته – دائرة العقود والتراخيص البترولية – بأنها دائرة مركزية تابعة لوزارة النفط يرأسها مدير عام وغير خاضعة لأية جهة سياسية ويتميز أفرادها بالحرفية والمهنية بحسب تعبيره .
ثم قدم عرضا موجزا عن ماهية عقود الخدمة حيث قال أن العقد يتكون من 43 مادة و6 ملاحق و4 مرفقات مبينا أن مدة العقد ستكون 20 عاما حيث ستكون السنوات الثلاث الأولى مخصصة لتطوير الحقول وتتكفل الشركة المستثمرة بكل الكلف وتعمل خلالها على وقف تدهور الأنتاج وفي السنوات الثلاث اللاحقة تعمل على زيادة الأنتاج حسب الأرقام المثبتة في العقد وتبدأ بأستيفاء الأرباح عن كميةالأنتاج المزيدة فقط وبضمنها أستيفاء كل تكاليف المعدات والمواد التي أدخلتها الشركة المستثمرة والتي ستصبح من ممتلكات العراق.
وضرب عبد الكاظم مثلا : " لنفرض أن حقول ميسان المستثمرة ضمن العقد تنتج حاليا 100 الف ب/ي وقامت الشركة بعد 3 سنوات بزيادة الأنتاج ألى 150 ألف ب/ي فنصف الزيادة أي 25 ألف ب/ي تذهب لتغطية تكاليف مواد ومعدات الشركة التي (أي المعدات ) أصبحت ملكا للعراق وهذه هي النسبة التي يرددها الأعلام 50% " .
ثم بين المشاور القانوني أن عدد الشركات الفائزة للتنافس في جولة التراخيص الأولى هو 35 من أصل 120 شركة خضعت للدراسة من قبل دائرة العقود والتراخيص مضيفا أن هذه الشركات من جنسيات مختلفة ( نحو 19 جنسية ) بعضها غربية والأخرى آسيوية وأن الجولة الأولى للتراخيص تتضمن المنافسة على 6 حقول نفطية هي حقول الرميلة الشمالية والجنوبية والزبير وغرب القرنة وميسان ( البزركان والفكة وابو غرب ) وكركوك وباي حسن اضافة لحقلين غازيين هما المنصورية وعكاز حيث ستقوم الشركات الفائزة بعقود الخدمة بتطوير وتأهيل وزيادة أنتاج هذه الحقول التي تعاني من أنخفاض أنتاجيتها نتيجة عوامل فنية وأقتصادية ومعدنية لا فتا ألى أن أغلب هذه الحقول هي حقول مشتركة مع دول الجوار ومن مصلحة العراق راهنا عرضها للأستثمار عبر عقود الخدمة .
مضيفا " ستكون هناك هيئة لتشغيل الحقول المستثمرة وادارتها مكونة من 85 عراقي + 15 اجنبي من الشركة المستثمرة كما ان هنالك لجنة عليا مكونة من 8 افراد 5 منهم عراقيون " وقال عبد الكاظم أن في هذه العقود إيجابيات كبيرة ستعود بالنفع على العراق وواقع الصناعة النفطية فيه موضحا " أشترطنا على الشركات التي ستفوز بالعقود مجموعة من النقاط منها عدم أستخدام العمالة الأجنبية إلا في حالة عدم توفر العمالة المحلية وان يكون شراء ما تحتاجه الشركة من مواد متوفرة في الاسواق العراقية وإن زادت الاسعار 10% عن مثلها في الخارج وان يتم استخدام الشركات والمقاولين العراقيين وان تكون الحماية من شركات عراقية مع التزام الشركة المستثمرة بمعايير السلامة والحفاظ على البيئة وعلى الشركة ازالة الالغام والمواد المشعة ان وجدت في ميدان العمل باستخدام شركات متخصصة وبموافقة الحكومة العراقية ".
جرى بعد ذلك فتح باب المناقشات وطرح الأستفسارات والأسئلة من قبل الحاضرين حيث تسائل البعض عن جدوى إدراج حقول منتجة ضمن عقود جولة التراخيص علما سبق وأن صرفت عليها مليارات الدولارت خلال السنوات الخمس الماضية لأجل تطويرها كم صرح بعض خبراء النفط عبر وسائل الاعلام فيما أستفسر البعض عن الغطاء القانوني لأبرام هذه العقود علما أن قانون النفط والغاز لم يقر لغاية الآن وابدى العديد استغرابهم من عدم ترجمة نص العقد الى اللغة العربية بغية الاطلاع على تفاصيله وما اذا كانت الشركات الاجنبية ستحتكم الى تفسيراتها لنصوص العقد المدون باللغة الانكليزية في حال حصول خلافات مع الجانب العراقي ..
وأستفسارات واسئلة أخرى جاءت معظم ايضاحاتها واجاباتها من قبل الدكتورعبد الكاظم بصورة غير مقنعة بحسب ما صرح به للمدى العدبد ممن حضروا الندوة فقد رد على أستفسار البعض عن جدوى أستثمار حقول منتجة ومطورة بالقول أن أستثمار هذه الحقول أفضل من أستثمار الحقول غير المنتجةوعن التغطية القانونية للعقود أوضح ان اقرار قانون النفط والغاز قد تاخر كثيرا وهنالك مصلحة عليا للدولة لتطوير حقولها النفطية وقد تم توظيف قانون الشركات رقم 22 لسنة 1997 المادة 15 في هذا المجال حيث تنص على حق الشركات العامة مشاركة المؤسسات والشركات العالمية فيما يتعلق بعملها مشيرا الى انه من القوانين النافذة وعن عدم ترجمة نص العقد أجاب بعدم توفر مترجم قانوني محلف موضحا " لا يمكن ترجمة العقد إلى من قبل جهة قانونية تمتلك قانوني محلف ولم نحصل على جهة لترجمته ".
المدى أستفسرت من النائب محمد الخزعلي في ختام الندوة عن رأيه بما طرح فيها فقال " لدينا رأي أكثر من 20 خبير نفطي عراقي بضمنهم اعضاء في لجنة الطاقة المشكلة من قبل مجلس الوزراء وراي هؤلاء مناقض لراي الوزارة في مسالة الجولة الاولى من تراخيص العقود ولحسم الموضوع قررنا استضافة وزير النفط في البرلمان يوم الثلاثاء القادم قبل موعد جولة المنافسة على التراخيص لتوضيح بعض الملابسات بهذا الخصوص واذا اصبحت لدى المجلس قناعة بان هذه العقود ستلحق ضررا بالعراق فقد يصار الى تدخل مجلس النواب وقد يصدر قرار ملزم".

 

 



 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق

· البحث في اخبار اخبار المجلس
· البحث في اخبار جميع الصفحات


أكثر خبر قراءة في اخبار المجلس:
من إعداد (موقع مرافئ) ... ملف كامل عن كتابات ولقاءات ونشاطات السيد رئيس المجلس العراقي للسلم والتضامن الأستاذ (فخري كريم)