مقالات رئيس المجلس


معجم الاسماء العربية

قاموس عربي إنكليزي


كلمات القاموس: 88342
مرات الترجمة: 7435
اخر ترجمة: كوردي

الكلمة: Palatine
معناها: بلاطي



الأهداف والنظام الداخلي لـ (مكتب الإدعاء العام الشعبي)



(موقع مرافئ)... ملف منوع عن يوم السلام العالمي

 

العراق في الاعلام: مجموعة دراسة العراق ... ما هو عملها ومن هم أعضائها

 
 



موقع مرافئ :-
لقد تم نشر هذه المعلومات في وقت سابق في موقعنا ( مرافئ ) , وإرتأينا إعادة نشرها مرة أخرة ليتسنى للمواطن العراقي معرفة ماهية " مجموعة دراسة العراق " ومن هم الأعضاء المشاركون بها ... وذلك لأهمية الموضوع وأهمية ما سينتج عن دراسة هذه المجموعة للوضع العراقي ولإعتماد القرار الأمريكي المستقبلي بشأن العراق على رؤية أعضاء المجموعة ومقترحاتهم لمستقبل هذا البلد ....


* أطلقت «مجموعة دراسة العراق» (Iraq Study Group) في 15 مارس (آذار) 2006 بعد اجتماع في الكونغرس الاميركي. الغرض من انشاء اللجنة هو تقييم الوضع في العراق منذ صيف 2005، وصياغة تقرير تقدمه اللجنة نهاية هذا العام تقترح فيه سبلا لحل الأزمة في العراق. تعتبر اللجنة مستقلة عن الادارة الأميركية.
* عرفت «مجموعة دراسة العراق» بـ«لجنة بيكر» أو «لجنة بيكر – هاميلتون» بسبب رئاسة وزير الخارجية السابق جيمس بيكر والرئيس السابق للجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الاميركي لي هاملتون لها. إلا ان اسمها الرسمي هو «مجموعة دراسة العراق».
* أسست المجموعة بطلب من عدد من النواب الاميركيين من كلا الحزبين الديمقراطي والجمهوري. النائب الجمهوري فرانك وولف (من ولاية فيرجينيا) كان من أشد المطالبين بإنشاء المجموعة، وطالب بإشراك شخصيات لديها خبرة في شؤون الشرق الاوسط، ولكن غير تابعة للادارة الأميركية الحالية.
* لن يحدد عمل المجموعة وقت إطلاقها، ولكن تركزت على تقييم النقاط التالية:-
ـ البيئة الاستراتيجية للعراق والمنطقة .
ـ أمن العراق وأبرز التحديات أمام تحسين الأمن.
ـ التطورات السياسية في العراق بعد الانتخابات وتشكيل حكومة جديدة.
ـ الاقتصاد والإعمار.
* على الرغم من أن البيت الابيض لم يشكل اللجنة، إلا انه رحب بإنشائها وسهل عملها، خاصة في العراق. التقى بوش بالمجموعة للمرة الأولى في 14 يونيو (حزيران) 2006 والتقى برئيسي اللجنة مرات عدة منذ ذلك الحين.
* يعمل «معهد الولايات المتحدة للسلام» على تسهيل عمل «مجموعة دراسة العراق» بطلب من النائب وولف. ولدى المعهد، ومقره واشنطن، عدد من الخبراء في الشأن العراقي الذين يدعمون عمل المجموعة من خلال البحث وإقامة ورش عمل مغلقة لدراسة وضع العراق. وتدعم اللجنة 3 مؤسسات أخرى هي: «مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية» و«مركز دراسة الرئاسة» و «معهد جيمس بيكر للسياسة العامة» في جامعة «رايس».
* ستقدم اللجنة تقريرها الى الكونغرس والرئيس الأميركي جورج بوش وسيقدم الى الشعب الأميركي والإعلام في اليوم ذاته. >لم يحدد وقت نهائي لتقديم المجموعة تقريرها النهائي، إلا انها أعلنت انه سيكون ذلك بعد انتخابات الكونغرس الأخيرة في 7 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي، حتى لا تكون لها تأثيرات سياسية على العملية الانتخابية. من المرتقب ان تنتهي من عملها نهاية العام الحالي.
********************************
 تتكون «مجموعة دراسة العراق» من عشرة أعضاء موزعين مناصفة بين الديمقراطيين والجمهوريين ويترأسها جيمس بيكر (جمهوري) ولي هاملتون (ديمقراطي)، وفي ما يلي نبذة قصيرة عن كل من أعضائها.
* الجمهوريون:
- جيمس بيكر: وزير الخارجية في عهد الرئيس السابق جورج بوش الأب، وقبل ذلك كان رئيس جهاز البيت الأبيض في عهد الرئيس رونالد ريغان. يعد من ألمع ساسة الحزب الجمهوري وشخصياته البراغماتية المعتدلة. ابتعد عن موقع القرار والاستشارات في العهد الحالي، بالرغم من كونه الشخصية الجمهورية التي اعتمد عليها الرئيس الحالي لحسم أزمة الانتخابات الرئاسية في ولاية فلوريدا عام 2000. في أواخر عام 2003 طلب منه الرئيس بوش المساعدة في العمليات المتصلة بالوضع العراقي، رغم أنه كان من الساسة المتحفظين على خيار الحرب. وهو من الشخصيات الموكل إليها ملف هذا الوضع جديا بعد نكسة الجمهوريين في الانتخابات النصفية وخسارتهم السيطرة على مجلسي الكونغرس.
ـ ساندرا داي أوكونور: من مواليد عام 1930 في مدينة إل باسو بولاية تكساس. نشطت في مجالي السياسة والقانون في ولاية اريزونا بعد تخرجها في جامعة ستانفورد. وتولت القضاء قبل أن تدخل التاريخ عندما أصبحت عام 1981 أول امرأة تعين في هيئة المحكمة العليا، رأس السلطة القضائية في الولايات المتحدة، إبان عهد الرئيس السابق رونالد ريغان وقد احتفظت بعضويتها فيها حتى استقالتها في مطلع العام الحالي. تعد مثل بيكر من المحافظين المعتدلين وهو ما اكدته مواقفها داخل المحكمة العليا. صنفتها مجلة «ليديز هوم جورنال» الشهيرة عام 2001 «ثاني أقوى امرأة في أميركا».
ـ لورنس ايغلبرغر: سياسي وقانوني يهودي لامع، من مواليد مدينة ميلووكي بولاية ويسكونسن عام 1930. وخريج جامعة ويسكونسن. دبلوماسي وسياسي ورجل دولة يهودي تولى لفترة منصب وزير الخارجية في عهد الرئيس جورج بوش الأب، خلفا لجيمس بيكر لفترة قصيرة اعتبارا من صيف عام 1992 وحتى نهاية عهد بوش.
ـ الان سمبسون: من مواليد عام 1931 في مدينة دنفر عاصمة ولاية كولورادو. محام وسياسي تخرج في جامعة وايومينغ، وكان عضوا في مجلس الشيوخ الأميركي عن ولاية وايومينغ بين عامي 1979 و1997. سياسي محافظ كان أبوه حاكما للولاية التي تعد إحدى أصغر الولايات الأميركية من حيث عدد السكان. تولى إبان فترة خدمته في مجلس الشيوخ عضوية عدة لجان وكان من الساسة المؤثرين. تولى التعليم الجامعي لاحقا في معهد كينيدي للدراسات الحكومية بجامعة هارفارد وكان لمدة سنتين مديرا للقسم السياسي فيه.
ـ إدوين ميس: من مواليد مدينة أوكلاند بولاية كاليفورنيا عام 1931، تولى منصب وزير العدل – المحامي العام بين عامي 1985 و1988. من أقرب المقربين للرئيس السابق رونالد ريغان – الذي كان حاكما لكاليفورنيا. خريج جامعتي ييل وكاليفورنيا – بيركلي. عمل في فريق ريغان الرئاسي بعد عام 1980 وكان قبل فوز ريغان في الانتخابات رئيس اركان فريق حملته. أصبح لاحقا مستشارا رئاسيا وعضوا في مجلس الأمن القومي بين 1981 و1985.
* الديمقراطيون: -
- لي هاملتون: ترأس لي هيربرت هاملتون، المولود في 20 أبريل (نيسان) 1931، لجنة التحقيق في أحداث 11 سبتمبر (ايلول) 2001 بعد خبرة في مجلس النواب على مدى 34 عاما حتى عام 1999. ومنذ تخرجه في جامعة دي بو، إنديانا، عام 1952 اشتغل بالمحاماة في القطاع الخاص لفترة 10 سنوات. وفي انتخابات عام 1992 الرئاسية كان أحد أبرز الوجوه المرشحة لمنصب نائب الرئيس (بيل كلينتون).
ـ وليام جيمس بيري: مولود في 11 أكتوبر (تشرين الأول) 1927، رجل أعمال ومهندس كان وزيرا للدفاع من فبراير (شباط) 1994 حتى يناير (كانون الثاني) 1997 في إدارة الرئيس بيل كلينتون. وبعد البنتاغون انضم في سان فرانسيسكو الى مجلس إدارة « هامبريشت آند كويست» كمستشار خاص، وانضم كذلك الى طاقم التدريس في كلية العلوم السياسية بجامعة ستانفورد، كاليفورنيا.
ـ تشارلز سبيتال «تشاك» روب: المولود في 26 يونيو (حزيران) 1939، كان حاكما لولاية فيرجينيا من عام 1982 حتى 1986 وفي ما بعد عضوا بمجلس الشيوخ الفيدرالي من 1989 إلى 2001. وعام 2004 ترأس لجنة الاستخبارات الخاصة بالعراق. وبعد ولايتين في مجلس الشيوخ انضم الى أكاديمية البحرية الأميركية.
ـ فيرنون يوليون جوردون الابن: المولود في 15 أغسطس (اب) 1935 رجل أعمال أميركي من أصل أفريقي اكتسب لقب «سمسار السلطة» في واشنطن بسبب نفوذه السياسي الكبير. وعامي 1992 – 1993 كان عضوا بالفريق الانتقالي الذي مهد الطريق لإدارة الرئيس بيل كلينتون إذ كان صديقا ومستشارا له.
ـ ليون إدوارد بانيتا: المولود في 28 يونيو 1938، كان رئيسا لطاقم موظفي البيت الأبيض في عهد الرئيس بيل كلينتون وعضوا سابقا بمجلس النواب .

 

 



 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 أرسل هذا الخبر لصديق أرسل هذا الخبر لصديق

· البحث في اخبار العراق في وسائل الاعلام
· البحث في اخبار جميع الصفحات


أكثر خبر قراءة في العراق في وسائل الاعلام:
عقود ووعود جديدة بصفقات أسلحة كبيرة من روسيا وفرنسا.. العراق ينفض يده من وعود التسليح الأميركي